الزاملي من البصرة: الموانئ تعاني من فساد كبير وشاهدت باخرة الرز الملوثة

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
السومرية نيوز/ البصرة
دعا النائب حاكم الزاملي خلال زيارته ميناء أم قصر التجاري، الاثنين، الحكومة العراقية الى الاسراع بتطبيق قانون المنافذ الحدودية، وأشار الى وجود فساد كبير في المنافذ الحدودية البرية والبحرية، فيما حملت لجنة المنافذ الحدودية في مجلس محافظة البصرة وزارة التجارة مسؤولية استيراد شحنة من الرز مشكوك بصلاحيتها للاستهلاك.

وقال الزاملي في حديث لعدد من الصحفيين، منهم مراسل "السومرية نيوز"، إن "زيارتنا للميناء أكدت معلوماتنا عن وجود خلل في عمل جهات عديدة من ضمنها الكمارك، وبشكل عام يوجد فساد غير طبيعي في المنافذ الحدودية البرية والبحرية"، مبيناً أن "أموالاً طائلة تجبى في تلك المنافذ دون أن تستفيد الدولة من معظمها، لانها تذهب الى جيوب الفاسدين".



ولفت الزاملي الى أن "جهات رسمية كثيرة تتدخل في عمل الموانئ وتجبي الأموال، وهذا تخريب للاقتصاد، ولذلك نطالب بتطبيق قانون المنافذ الحدودية الذي شرعه مجلس النواب"، مضيفاً أنه "خلال الزيارة شاهدت باخرة ضخمة جاءت الى العراق بشحنة من الرز، وهي ملوثة ولا تصلح للاستهلاك البشري، ولعدم وجود رقابة ومحاسبة حقيقية تم تفريغ جزء كبير منها".

واعتبر الزاملي أن "من معالم الفساد في الموانئ أن أحد الموظفين في الكمارك يقيم في فندق فاخر ويمتلك سيارة حديثة رباعية الدفع، في حين أن راتب وظيفته لا يسعفه على الإقامة ليلة واحدة في فندق بمستوى الفندق الذي يقيم فيه"، موضحاً أن "تقريراً عن زيارتي سوف أقدمه الى رئيس الوزراء مع توصية بضرورة تطبيق قانون المنافذ الحدودية".

من جانبه، قال رئيس لجنة المنافذ الحدودية في مجلس محافظة البصرة مرتضى الشحماني خلال مرافقته الزاملي إن "باخرة الرز الراسية في ميناء أم قصر تم تعفير العنبار رقم (1) لمرتين دون فائدة، حيث توجد حشرات حية تم تشخيصها مختبرياً، واي تبعات صحية لاحقة ناجمة عن تناول المواطنين للرز الموجودة في العنبار المذكور تتحملها وزارة التجارة"، مبيناً أن "رئاسة الوزراء والجهات الرقابية عليها فرض رقابة مشددة على وزارة التجارة".

وأكد الشحماني أن "مجلس النواب صوت على قانون المنافذ الحدودية، لكنه لم يطبق، في حين يجب تنفيذه لتنظيم العمل في المنافذ الحدودية البرية والبحرية، وليتسنى لنا محاسبة المفسدين والمقصرين بشكل أكثر فاعلية".

يذكر أن محافظة البصرة تمتلك العديد من المنافذ الحدودية البرية والبحرية، إذ تضم خمسة موانئ تجارية نشطة ترتادها عشرات البواخر الأجنبية شهرياً، وأهمها ميناء أم قصر، فيما يقع منفذ سفوان البري الوحيد بين العراق والكويت في المحافظة، كما تضم منفذ الشلامجة البري مع إيران الواقع ضمن الحدود الإدارية لقضاء شط العرب، وتسعى الحكومة المحلية منذ منتصف العام الماضي الى انشاء منفذ حدودي بري آخر مع إيران يقع ضمن حدود ناحية الثغر، وللمحافظة أيضاً منفذ حدودي جوي يستقبل يومياً رحلات خارجية وداخلية لنقل المسافرين.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق