التجارة تنفي استيراد رز غير صالح للاستهلاك البشري وتؤكد عدم عائديته لها

السومرية نيوز 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
السومرية نيوز/ بغداد
نفت وزارة التجارة، الاحد، استيراد كميات من الرز غير صالح للاستهلاك البشري، وفي الوقت الذي اكدت عدم عائديته لها، طالبت الجهات التي قامت بذلك بالتنسيق معها للتعريف بإجراءات الفحص والضوابط المعتمدة في التعاقدات التي تجريها.

وقال مدير عام شركة تجارة الحبوب هيثم الخشالي في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه ان "ما نشرته بعض مواقع التواصل الاجتماعي لاستيراد الوزارة لكمية من الرز غير صالحة للاستهلاك البشري هو كلام عار عن الصحة"، مؤكدا ان "تلك المواد لا تعود للبواخر التي توردها وزارة التجارة لحساب البطاقة التموينية او انها تعود لأشخاص لديهم النية في الاساءة للتعاقدات التي تجريها الوزارة مع مناشئ عالمية رصينة ومعروفة".



وتابع الخشالي ان "الكميات الموردة من مادة الرز والمواد الاخرى في البطاقة التموينية تخضع لمعايير الفحص المختبري من قبل شركات عالمية، فضلا عن فحوصات مماثلة لجهاز التقييس والسيطرة النوعية في وزارة التخطيط والفحوصات الاخرى التي تجريها مختبرات وزارة التجارة في كل المواقع التي تتواجد فيها كميات الرز الموردة"، مبينا ان "شركته تعتمد ضوابط فحص دقيقة لمادتي الرز والحنطة الموردة من مناشئ عالمية من خلال شروط مسبقة تضعها لجنة التعاقد المركزية في الوزارة والهدف منها منع دخول اي مادة مشكوك في صلاحيتها ورفض تفريغها في الموانئ العراقية مالم تصل نتائج الفحص النهائية".

وأضاف الخشالي ان "الاليات المتبعة الان لا تسمح بتمرير اي نوع غير صالح بسبب الضوابط الصارمة والخبرات التي امتلكتها اجهزة الفحص المختبري التابعة للوزارة والمؤسسات العراقية الاخرى"، مشيرا الى انه "كان بالأجدر بالجهات التي قامت بذلك بالتنسيق معنا بهدف التعريف بإجراءات الفحص والضوابط المعتمدة في التعاقدات التي تجريها الوزارة بشان ذلك".

وتقدر كميات مفردات البطاقة التموينية الواجب توفرها سنوياً تتوزع بواقع أربع ملايين و400 ألف طن من الحنطة ونحو مليون طن رز و800 الف طن من السكر و500 ألف طن من مادة حليب الأطفال و600 ألف طن من مادة زيت الطعام.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق