«التحالف» ينقذ ركاب سفينة مدنية إماراتية استهدفها الانقلابيون في باب المندب

الاقتصادية 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رجال الجيش اليمني يؤمنون المكان إثر تحريرهم منطقة الغيل في محافظة الجوف. "سبأ"

أعلنت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أنها قامت فجر أمس بعملية إنقاذ لركاب مدنيين بعد استهداف الميليشيات الحوثية للسفينة المدنية (سويفت) التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية التي كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن.

ويأتي هذا العمل كمؤشر خطير يؤكد توجه هذه الميليشيات لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب.

وباشرت قوات التحالف الجوية والبحرية عمليات مطاردة واستهداف للزوارق التي نفذت الهجوم.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية أعلنت عن تعرض إحدى سفنها المؤجرة صباح أمس لحادث في باب المندب أثناء رحلة العودة من مهمتها المعتادة قادمة من عدن دون وقوع أيّة إصابات.

وقالت القوات في بيان لها أمس ونشرته وكالة الأنباء الإماراتية، إنه يجري التحقيق لمعرفة أسباب وملابسات الحادث.

يذكر أن الإمارات تسهم في تنفيذ وإقامة سلسلة من المشاريع الخيرية والإنشائية والتنموية ومشاريع إعادة الإعمار في اليمن، خاصة في مجالات الصحة والتعليم والإسكان والمرافق العامة.

من جهة أخرى، أكد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في اليمن، أمس، تحرير أهم بلدة في محافظة الجوف شمال شرق البلاد، من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وأوضح مصدر، عسكري في الجيش اليمني في تصريح له بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية اليوم، أن البلدة المحررة وتسمى "الغيل" هي أهم وآخر معاقل الميليشيا في مديرية الغيل بالمحافظة.

وأضاف المصدر أن "عملية تحرير البلدة تمت بعد هجوم شنته فجر اليوم قوات الجيش والمقاومة مسنودين بطائرات التحالف العربي، مبينا أن الهجوم أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا، وفرار العشرات منهم، إضافة إلى اغتنام معدات عسكرية كبيرة، بينها أسلحة متوسطة وخفيفة، وذخائر متنوعة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق