معرض بالقاهرة يستعيد ذاكرة السرياليين المصريين

الجزيرة نت 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يقام حاليا في القاهرة المعرض العالمي للسرياليين المصريين، في مبادرة تستعيد حضور الجماعة السريالية المصرية باعتبارها الأهم خارج الحركة السريالية في الغرب والتي ضمت أسماء مثل الشعراء الفرنسيين أندريه بريتون ولويس أراغون وبول إيلوار والفنان الأميركي مان راي.

واختار المعرض عنوان "عندما يصبح الفن حرية.. السرياليون المصريون 1938-1965" ويستمر حتى الـ29 من أكتوبر/تشرين الأول الحالي، ويضم لوحات لأشهر الفنانين جنبا إلى جنب مع العديد من الوثائق التاريخية حول الحركة الفنية السريالية في مصر والتي أثارت اهتمام الغرب الثقافي بإبداعات رواد مثل جورج حنين وأنور كامل ورمسيس يونان.

ومع أن تجربة الحركة السريالية المصرية التي جسدتها جماعات ثقافية أهمها "جماعة الفن والحرية" و"جماعة الفن المعاصر" كانت قصيرة الأمد بالقياس الزمني العادي، إلا أنها تركت بصمات باقية في إبداعات الفنانين المنتمين لتيارات الحداثة.

ويرتبط ميلاد الحركة السريالية عام 1924 في باريس بالبيان الذي أصدره الشاعر الفرنسي أندريه بريتون (1896-1966) المتأثر كدارس للطب النفسي بأفكار الطبيب النمساوي سيغموند فرويد في التحليل النفسي. وباتت تلك الحركة مرادفا للسخرية والتمرد ورفض سطوة التقاليد والتيارات الثقافية والاتجاهات الفنية السابقة.

وارتبط بريتون بصداقة وثيقة مع المبدع المصري جورج حنين (1914-1973) ووصف بأنه أهم "مُنظر للسريالية في مصر" بينما كان يكتب الشعر بالفرنسية وأسس "جماعة الفن والحرية" عام 1937 كما أصدر البيان المؤسس للسريالية المصرية أواخر عام 1938.

ومن أهم ما في المعرض إلى جانب لوحاته الفنية، وثائق تضيء حقبة هامة في تاريخ الفن المصري وتكشف النقاب عن تفاصيل هامة في قصة ومسيرة الجماعة السريالية المصرية التي أمست جزءا عزيزا من ذاكرة التاريخ الثقافي المصري وتيارات الحداثة.

ويتشكل أغلب تراث الحركة السريالية المصرية من لوحات وقصائد وكتابات نثرية وصور فوتوغرافية تتوزع ما بين مصر وأوروبا، بينما آلت مكتبة رائد السريالية المصرية جورج حنين للمركز الثقافي الفرنسي في منطقة المنيرة.

وبالتزامن مع المعرض الحالي، أصدرت مؤسسة الشارقة للفنون في الإمارات مجلدين حول حركة السريالية المصرية يتضمنان العديد من الوثائق والبيانات والصور الفوتوغرافية والقصائد والمواد الأرشيفية والمقالات والمراجعات النقدية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق