حوار- حمدي الميرغني: أخشى زيارة أحمد فهمي.. وهذا رأي "الزعيم" في "مسرح مصر"

مصراوى 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حوار- منى الموجي:

واحد من نجوم فرقة " مسرح مصر "، التي أسسها الفنان أشرف عبدالباقي ، حقق نجاحا كبيرا على خشبة المسرح، بالصورة التي جعلته مطلوبا للمشاركة في أعمال سينمائية وتليفزيونية، هو الفنان حمدي الميرغني .

"مصراوي" التقى حمدي الميرغني للحديث عن مشاركته في فيلم " كلب بلدي "، والذي تم طرحه في دور العرض السينمائية بموسم عيد الأضحى المبارك ، وعن استعداده لخوض السباق الرمضاني المُقبل بمسلسل مع الفنانة دنيا سمير غانم ، إلى تفاصيل الحوار ..

معروف عن حمدي خوفه من الكلاب للدرجة التي تجعله يخشى الدخول إلى منزل الفنان أحمد فهمي ، بطل فيلم " كلب بلدي "، والذي يربي مع زوجته في منزلهما عدد كبير من الكلاب، وعن هذا يقول لـ"مصراوي": " أخاف بالطبع من الكلاب ولكن الخوف لا يسيطر عليّ ، لكن أصعب مشهد لي بالفيلم هو المشهد الخاص بتجمع الكلاب في وسط البلد".

1

وأوضح أن هذا المشهد كان يتم تصويره ظهرا في الصيف، في حين أنه يرتدي ملابس شتوية، ومن المطلوب أن يظهر بملامح جادة، وتواجد لتصويره 30 مدرب كل منهم يُمسك بكلب وفي لحظة معينة يطلقونها، مضيفا "وجدت الكلاب تجري بسرعة خيالية نحونا لتقف أمام الطعام المُحاط بنا وتستقر في هذه النقطة لاستكمال المشهد، وقبلها حذرني أحد المدربين من كلب معين، وقالي ممكن يتعصب في أي وقت ويعض، لأن حالته المزاجية تتغير بسرعة شديدة، وهو كلب يشبه الأسد، فزاد خوفي، وتسبب ذلك في إعادة المشهد أكثر من 200 مرة، وعندما أوشكنا على الانتهاء والأمور مرت بسلام قبل أن يقول المخرج فركش، وجدت كلب ممسكا ببنطلوني فصرخت"، ضاحكا "فيلم ملعون".

وأشاد حمدي بالمجهود الذي بذله مصمم الجرافيك ياسر النجار ، ووصفه بالعالمي، مشيرا إلى العدد الكبير من الكلاب الذي رآه الجمهور في مشهد تجمعها بوسط البلد، غير حقيقي وتم استخدام الجرافيك فيه، حيث تم تصوير المشهد بـ30 كلب فقط.

حمدي الميرغني

وعن التغيير الذي سيطرأ على مشواره الفني بعد نجاح " كلب بلدي "، يقول "نجاح كلب بلدي هيفرق في اختياراتي"، مشيرا إلى أنه سيبحث في البداية عن الورق الجيد، ثم يسأل عن الفريق الذي سيشارك في بطولة العمل، والمخرج، وبعدها يتحدث مع شركة الإنتاج فإذا تم الإتفاق، سيوافق على العمل المعروض عليه.

ولفت حمدي إلى أن عمله الدرامي المُقبل سيكون مع الفنانة دنيا سمير غانم ، التي سبق واشترك معها في مسلسل " لهفة " بمشهد واحد، ثم ظهر في 3 حلقات بمسلسلها " نيللي وشريهان "، والذي عُرض في رمضان 2016، وعن تفاصيل العمل يؤكد أنه -حتى الآن- لم يتم الاستقرار على فكرته بشكل نهائي، فقط قام بالتوقيع على مسلسل من إنتاج شركة روزناما، تأليف مصطفى صقر ومحمد عز ، وبطولة دنيا وإخراج أحمد الجندي، مشددا على أن أي ممثل كوميدي في مصر يتمنى العمل المخرج أحمد الجندي .

حمدي الميرغني ودنيا سمير غانم

وعن تجربة " مسرح مصر " ومدى حرصه هو وفريق العمل على متابعة ردود أفعال الجمهور بعد كل عرض، يشير إلى أنهم يقومون بذلك أكثر من أي وقت مضى، متابعا "ممكن أعمل فيلم أو مسلسل ويقع، لكن مينفعش أعمل مسرح مصر ويقع لأنه بيتنا اللي قدمنا للناس"، مضيفا "في ناس مستكترة على الشباب الصغير بتاع مسرح مصر انهم موجودين هنا وهنا.. احنا مرعوبين وعشان كدا مركزين اوي ومش عايزين حد يشمت فينا".

ويتحدث حمدي عن رأي " الزعيم " عادل إمام فيما تقدمه فرقة " مسرح مصر "، لافتا إلى أنه التقى " الزعيم " مؤخرا وأشاد بما تقدمه الفرقة:" الزعيم قالي مصر كئيبة وانتو اللي بتضحكوها ".

وعن إمكانية أن يجتمع نجوم " مسرح مصر " في عمل سينمائي واحد، أكد حمدي صعوبة تحقيق ذلك على أرض الواقع ، من الناحية المادية ومن ناحية وجود ورق كوميدي يمنح مساحات لهذا العدد الكبير بصورة تجعل الفيلم يخرج بالشكل المطلوب فنيا.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق