«ويتيكس 2016» يعزز ابتكارات وحلول قطاعات الطاقة والمياه والبيئة

الخليج 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دبي: «الخليج»

قبل أيام من انطلاق الدورة ال 18 من «ويتيكس 2016» (معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة)، الذي تنظمه هيئة كهرباء ومياه دبي، بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وبرعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، ويستقطب المعرض على مدار ثلاثة أيام من 4 إلى 6 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، مجموعة واسعة من رواد ومطوري التقنيات الخضراء في العالم، بهدف تعزيز الابتكارات والحلول البديلة والمستدامة لقطاعات الطاقة والمياه والبيئة في المنطقة والعالم.
ويسهم المعرض في تبادل الخبرات والمعلومات وأحدث التطورات في تلك المجالات، وإتاحة الفرص الفاعلة أمام الشركات الكبرى والمتوسطة على حد سواء، للإطلاع على آخر المستجدات في القطاع، والمشاركة في المشاريع المستقبلية. وسوف يوفر المعرض فرص اللقاءات للمشاركين فيه مع صناع القرار وذوي الخبرة في مجال البيئة والمياه والطاقة، لتبادل الآراء والخبرات، واستحداث فرص عمل جديدة تسهم في نمو مدينة دبي الاقتصادي.
وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس ومؤسس معرض «ويتيكس»: «يعد المعرض السنوي الهام منصة مثالية للمؤسسات، والهيئات، والشركات المتخصصة، من جميع أرجاء المنطقة والعالم، للكشف عن أحدث تقنيات وتكنولوجيا الطاقة والمياه والبيئة. كما تكشف هذه المؤسسات عن أهداف طموحة ومشاريع عملاقة، تجعل الشركات العالمية تتسابق من أجل توفير خدمات ومنتجات وحلول متقدمة ومبتكره قادرة على مواكبة متطلبات المستقبل، مما يؤدي إلى دعم وتسريع عملية الابتكار، لتطوير حلول ذات كفاءة ومستدامة، واستحداث خدمات جديدة تسهم في رسم خطط واستراتيجيات قطاعات الطاقة والمياه والبيئة على المدى القصير والمتوسط والبعيد».
وأضاف: «يعكس معرض «ويتيكس» مدى حرص دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة على تعزيز التعاون العالمي والإقليمي، لطرح أحدث الحلول التكنولوجية في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة، بما يدعم التوجهات العالمية نحو الاستدامة وترشيد الاستهلاك والاستخدام الأمثل للموارد، وهو ما يواكب في جوهره خطة دبي 2021، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، الهادفة إلى تعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة، وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي في مجال الاستدامة».

أخبار ذات صلة

0 تعليق